إمبراطور الأوراس


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

foxbrowser
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

اذهب الى الأسفل

أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف عاشقة الفردوس في السبت يوليو 18, 2009 6:15 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
...فكرت كثيرا في أول موضوع لي في هذا المنتدى
ولفت انتباهي شعار المنتدى
{ إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72)}/ الأحزاب

فما هي الأمانة التي حملها الإنسان والتي أبت السماوات والأرض والجبال أن تحملها وأشفقن منها؟؟
كل واحد فينا يشارك في حمل هذه الأمانة.. فهل عرف كل واحد فينا ما هي الأمانة التي يحملها؟؟ وهل بالضرورة كل واحد يشارك في حملها؛ أم أن البعض له الخيار والمقدرة على رمي حمله؟؟


دعوة للنقاش وابداء الرأي.

ربما ظن البعض أن الأمر بسيط.. ولكن ستتكشف أمور عظيمة وأبعاد قيّمة -إن شاء الله- مع الحوار والمداخلات؛ فشارك أخي الكريم في هذا الحوار كما تشارك في حمل الأمانة؛ ولا تتردد في إبداء رأيك مهما يكن؛ فنصف رأيك من أخيك.
avatar
عاشقة الفردوس
عضو جديد
عضو جديد

الثور الماعز
عدد المساهمات : 11
نقاط : 3368
سٌّمعَة المقاتل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف القائد في السبت يوليو 18, 2009 7:11 am

بوركت عاشقة الفردوس على موضوعك الرائع
اما بخصوص رأيي
أولا الامانة التي نحملها واظحة من الآية الكريمة وهي رسالة الإسلام
فنحن سعاة بريد و هي رسالة أي انها أمانة في اعناقنا لابد من ايصالها
ثانيا هناك من عرف الأمانة و ساهم في ايصالها و هناك من عرفها وبقي مكتوف اليدين دون سبب و هناك من لم يعرف و هم قليلون
و هنا يأتي دورنا من خلال المنتدى او خاجه لابد أن نعلم الذي لا يعرف بأن له امانة و ندفع الذي يعرف بان يوصلها
ثالثا كل واحد منا لا نقول مجبر لأنه لا اكراه في الدين يقول تعالى " فمن شاء فليؤمن ومن شاء فيكفر" , لكن بمجرد ان دخل في طائفة المسلمين كان من الضروري ان يعلم انه يحمل امانة و رسالة
فهل سأل نفسه قبل أن يكون مسلم لماذا أنا مسلم؟ربما نعم وربما لا
ومنه فإنه بمرد نطقه الشهادتين فقد اعلن عن حمله للرسالة بان شهد ان هناك اله واحد
امر آخر: تأملوا اخوتي في الآيات التالية
‏‏المدثر:
‏‏{‏يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ * وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ * وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ‏}
القصص:
‏‏{‏وَمَا كُنْتَ تَرْجُو أَنْ يُلْقَى إِلَيْكَ الْكِتَابُ إِلَّا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ‏}
المزمل:
‏‏{‏إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً‏}
وهناك الكثير من الآيات
لاحظوا جيدا أن كل تلك الآيات يعلم فيها الله تعالى رسوله محمدا صلى الله عليه و سلم بأن له امانة و رسالة لابد من ان يوصلها
ولاحظوا ما خاطبنا به الله هنا :
"لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله..."
وهنا ايضا:
" وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوه..."
أي ان الله يخبرنا بأن نتبع الرسول صلى الله عليه و سلم ومنه لابد لنا أن نحمل الامانة كما حملها قدوتنا صلى الله عليه وسلم
ملاحظة: بارك الله فيك اختي على الطرح الرائع سيتم تثبيت الموضوع لأهميته
avatar
القائد
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الاسد الماعز
عدد المساهمات : 469
نقاط : 4343
سٌّمعَة المقاتل : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
العمر : 27
الموقع : http://njoumalfajer.allgoo.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njoumalfajer.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف عاشقة الفردوس في السبت يوليو 18, 2009 8:41 am

وفيك بارك الله أخي .... وجزاك الله ألف خير على رأيك...و أرى أن هذه الآية ينبغي البحث عنها في تفسير العلماء حتى نفهمها جيدا... فالحق أن المفسرين اختلفوا أيما اختلاف في هذه الآية وخاصة في بيان الأمانة ومعناها...ولفهم هذه الآية جملة وتفصيلًا يجب أن نقف على كل لفظ من ألفاظها... سأبحث عن تفسيرها وساعود بعد استفاء البحث... أنتظر آراءكم حول الموضوع.
avatar
عاشقة الفردوس
عضو جديد
عضو جديد

الثور الماعز
عدد المساهمات : 11
نقاط : 3368
سٌّمعَة المقاتل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف القائد في السبت يوليو 18, 2009 10:08 am

طيب اختي
إليك التفسير

اضغطي هنا
avatar
القائد
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الاسد الماعز
عدد المساهمات : 469
نقاط : 4343
سٌّمعَة المقاتل : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
العمر : 27
الموقع : http://njoumalfajer.allgoo.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njoumalfajer.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف رائدة القلم في السبت يوليو 18, 2009 12:34 pm

السلام عليكم

من وجهت نظري وأعتمادا على ماسمعت من تفسير هذه الآية الكريمة

حمل الأمانة معناه ينافي ماذكر قبل مشاركتي

حيث أن حمل الأمانة هو التفريط في أداءها

وعكسها هو أداء الأمانة

وأداءها بمعنى إعطاء كل ذي حق حقه

وهذا لا يتوقف على حقوق المخلوقات فقط
بل يشمل العبادات والصحة والمال
وكل ما أنعم الله به علينا

اللهم اجعلنا مؤدين للأمانة ولا تجعلنا ممن يحملونها ولا يؤدونها على الوجه المطلوب

مودتي
avatar
رائدة القلم
عضو في طور الإمتياز
عضو في طور الإمتياز

الدلو النمر
عدد المساهمات : 34
نقاط : 3460
سٌّمعَة المقاتل : 4
تاريخ التسجيل : 22/05/2009
العمر : 44
الموقع : جده/السعودية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف القائد في السبت يوليو 18, 2009 12:46 pm

مداخلة جيدة رائدة
بس في نظري يعني..
أنه تفسير حمل الأمانة الذي ذكرته هو من حيث اللغة لكن اصطلاحا ما ذكرناه سابقا و الله اعلم
أن شاء الله يشرفنا الأستاذ و الامام شمشار بمداخلتو ليفيدنا
avatar
القائد
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الاسد الماعز
عدد المساهمات : 469
نقاط : 4343
سٌّمعَة المقاتل : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
العمر : 27
الموقع : http://njoumalfajer.allgoo.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njoumalfajer.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف عاشقة الفردوس في الإثنين يوليو 20, 2009 7:27 am

الإخوة الكرام..
الأمر مختلف فيه عند أهل التأويل من السابقين واللاحقين..
ألا يدعونا ذلك إلى المزيد من التدبر والتبصر ؟؟

حملنا أمانة ولا نعلم ما هي !!!!!!!!!!
لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. اللهم افتح لنا أبواب رحمتك وعلمك وفضلك.
avatar
عاشقة الفردوس
عضو جديد
عضو جديد

الثور الماعز
عدد المساهمات : 11
نقاط : 3368
سٌّمعَة المقاتل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف مرمر في الإثنين يوليو 20, 2009 7:55 am

السسسسسسسسسسسلام عليكم


يقول الله تعالى: إِنَّا عَرَضْنَا ٱلأَمَانَةَ عَلَى ٱلسَّمَـٰوٰتِ وَٱلأرْضِ وَٱلْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا ٱلإِنْسَـٰنُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً لّيُعَذّبَ ٱللَّهُ ٱلْمُنَـٰفِقِينَ وَٱلْمُنَـٰفِقَـٰتِ وَٱلْمُشْرِكِينَ وَٱلْمُشْرِكَـٰتِ وَيَتُوبَ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَـٰتِ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً [الأحزاب:72، 73].

إن حِملاً ثقيلاً وواجبًا كبيرا وأمرًا خطيرا عُرِض على الكون سمائه وأرضه وجباله، فوجلت من حمله، وأبت من القيام به، خوفاً من عذاب الله تعالى، وعُرضت هذه الأمانة على آدم عليه السلام، فحمَلها واستقلّ بها، إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً أي: الإنسان المفرّط المضيّع للأمانة هو الظلومُ الجهول، لا آدم عليه السلام، قال ابن عباس رضي الله عنهما: (الأمانة الفرائضُ، عرضها الله على السمواتِ والأرض والجبال، إن أدَّوْها أثابهم، وإن ضيّعوها عذبهم، فكرِهوا ذلك وأشفقوا منه من غير معصية لله، ولكن تعظيماً لدين الله تعالى)[1]، وقال الحسن البصري رحمه الله: "عرضها على السَّبع الطباق الطرائق التي زُيِّنت بالنجوم وحملةِ العرش العظيم، فقيل لها: هل تحملين الأمانة وما فيها؟ قالت: وما فيها؟ قال: قيل لها: إن أحسنتِ جُزيتِ، وإن أسأتِ عُوقبتِ، قالت: لا، ثم عرَضها على الأرضين السبع الشداد التي شُدّت بالأوتاد وذُلِّلت بالمِهاد، قال: فقيل لها: هل تحملين الأمانة وما فيها؟ قالت: وما فيها؟ قال: قيل لها: إن أحسنتِ جُزيتِ، وإن أسأتِ عوقبتِ، قالت: لا، ثمَّ عرضها على الجبال فأبت"[2].

الأمانة ـ يا عباد الله ـ هي التكاليفُ الشرعية، هي حقوقُ الله وحقوق العباد، فمن أدَّاها فله الثواب، ومن ضيَّعها فعليه العقاب، فقد روى أحمد والبيهقي وابن أبي حاتم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: (الصلاةُ أمانة، والوضوءُ أمانة، والوزن أمانةٌ، والكيل أمانة) وأشياء عدّدها، (وأشدُّ ذلك الودائع)[3]، وقال أبو الدرداء رضي الله عنه: (والغسل من الجنابة أمانة)[4].

فمن اتَّصفَ بكمَال الأمانة فقد استكمَل الدينَ، ومن فقد صفةَ الأمانة فقد نبذ الدينَ، كما روى الطبراني من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : ((لا إيمانَ لمن لا أمانةَ له))[5]، وروى الإمام أحمد والبزار والطبراني من حديث أنَس رضي الله عنه قال: قال رسول الله : ((لا إيمانَ لمن لا أمانةَ له، ولا دينَ لمن لا عهدَ له))[6]، ولهذا كانت الأمانة صفةَ المرسلين والمقرَّبين وعباد الله الصالحين، قال تعالى عن نوح وهود وصالحٍ وغيرهم عليهم الصلاة والسلام: إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ [الشعراء:107، 108].

وكلَّما انتُقصت الأمانة نقصت شعبُ الإيمان لما روى مسلم من حديث حذيفة رضي الله عنه قال: حدثنا رسول الله أن الأمانةَ نزلت في جذر قلوبِ الرجال ـ أي: في وسطها ـ، ثم نزلَ القرآن، فعلموا من القرآن، وعلموا من السنَّة، ثم حدثنا عن رفع الأمانة فقال: ((ينام الرجل النومةَ، فتُقبَض الأمانة من قلبه، فيظلّ أثرها مثل الوَكت، ثم ينام الرجل، فتقبض الأمانة من قلبه، فيظل أثرها مثل أثر المجل، كجمر دحرجته على رجلك، فنفط فتراه منتبرا وليس فيه شيء))، ثم أخذَ حصاةً فدحرجها على رجله، ((فيصبح الناس يتبايَعون، لا يكاد أحدٌ يؤدِّي الأمانة، حتى يقال: إنَّ في بني فلان رجلا أمينا، وحتى يقال للرَّجل: ما أظرفَه ما أعقله، وما في قلبه مثقالُ حبة من خردل من إيمان))[7]، والظاهر أنَّ الرجل إذا تعمّد تضييعَ الأمانة بالتساهل في الفرائض وواجبات الدّين وبالخيانة في حقوق العباد يعاقَب بعد ذلك بقبض الأمانة من قلبه، وينزَّه الله تعالى أن يقبِض الأمانة من قلب أحدٍ من غير سبب من العبد، ومن غير استخفافٍ منه بواجبات الدين وحقوق العباد، كما قال تعالى: فَلَمَّا زَاغُواْ أَزَاغَ ٱللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَٱللَّهُ لاَ يَهْدِى ٱلْقَوْمَ ٱلْفَـٰسِقِينَ [الصف:5]. وآخرُ الحديث يدل على أن الأمانةَ هي الإيمان، وهي الدين وواجباته. فالتوحيد وهو عبادة الله وعدمُ إشراكِ أحدٍ معه في العبادة أمانةٌ، والصلاة أمانة، والزكاة أمانة، والصيام أمانة، والحج أمانة، وصلة الرحم أمانة، والأمرُ بالمعروف أمانة، والنهيُ عن المنكر أمانة، والمال أمانة فلا تستعن به على المعصية، والعين أمانة فلا تنظر بها إلى ما حرّم الله، واليدُ أمانة، والفرج أمانةٌ، والبطن أمانة فلا تأكل ما لا يحلّ لك، والأولادُ عندك أمانة فلا تُضيّع تربيتَهم الصالحة، والزوجات عند الرجال أمانة فلا تُضيّع حقوقهن، وحقوق الأزواج على النساء أمانةٌ، وحقوق العباد الماديَة والمعنوية أمانة فلا تُنتقَص.

وقد وعد الله على أداء الأمانات والقيامِ بحقوقها أعظمَ الثواب فقال تعالى: وَٱلَّذِينَ هُمْ لأَمَـٰنَـٰتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رٰعُونَ وَٱلَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَوٰتِهِمْ يُحَـٰفِظُونَ أُوْلَـئِكَ هُمُ ٱلْوٰرِثُونَ ٱلَّذِينَ يَرِثُونَ ٱلْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ [المؤمنون:8-11]، وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله أنه قال: ((اكفلوا بستٍّ أكفل لكم بالجنة))، قلت: ما هن يا رسول الله؟ قال: ((الصلاة والزكاةُ والأمانة والفرجُ والبطن واللسان)) رواه الطبراني[8]، قال المنذري: "بإسناد لا بأس به"[9]، وفي الحديث: ((أوَّلُ ما تفقدون من دينكم الأمانة، وآخرُ ما تفقِدون من دينكم الصلاةُ))[10].

والتفريطُ في الأمانات والتضييعُ لواجباتِ الدين يورثُ الخللَ والفسادَ في أحوال الناس، ويُحيل الحياة مرّةَ المذاق، ويقطَع أواصرَ المجتمع، ويعرّض المصالح الخاصة والعامة للخطر والهدر، ويُفسد المفاهيمَ والموازين، ويؤذِن بخرابِ الكون، قال وقد سُئل: متى الساعة؟ قال: ((إذا ضُيِّعتِ الأمانة فانتظر الساعة))[11].

فاتقوا الله عبادَ الله، وحافظوا على الأماناتِ والواجبات، واحذروا المحرَّمات، قال الله تعالى: وَٱلَّذِينَ هُمْ لأَمَـٰنَـٰتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رٰعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَـٰدٰتِهِم قَائِمُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ أُوْلَـئِكَ فِى جَنَّـٰتٍ مُّكْرَمُونَ [المعارج:32-35].

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، ونفعنا بهدي سيد المرسلين، وبقوله القويم، أقول قولي هذا، وأستغفر الله العظيم لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه إنه من الغفور الرحيم.

-----------------------

بارك الله بك اختي الكريمه على تميزك بهذا الموضوع
avatar
مرمر
نائب مدير المنتدى
نائب مدير المنتدى

الجوزاء الديك
عدد المساهمات : 154
نقاط : 3661
سٌّمعَة المقاتل : 1
تاريخ التسجيل : 30/05/2009
العمر : 25
الموقع : لسة ما عملت موقع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njoumalfajer.allgoo.net/profile.forum?mode=editprofile

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولى بنا أن نفهم شعار منتدانا....

مُساهمة من طرف عاشقة الفردوس في الإثنين يوليو 20, 2009 2:30 pm

بارك الله بك أختي العزيزة مرمر....
وجزاك ألف خير على هذا الشرح الوافي للآية الكريمة...
أدام الله انتفاعنا بك ....
وأدعو الله أن يجعلنا مؤدين للأمانة...
)َٱلَّذِينَ هُمْ لأَمَـٰنَـٰتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رٰعُونَ وَٱلَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَوٰتِهِمْ يُحَـٰفِظُونَ (وْلَـئِكَ هُمُ ٱلْوٰرِثُونَ ٱلَّذِينَ يَرِثُونَ ٱلْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ

ومن منا لا يعشق ...ولايتمنى الفردوس الأعلى
avatar
عاشقة الفردوس
عضو جديد
عضو جديد

الثور الماعز
عدد المساهمات : 11
نقاط : 3368
سٌّمعَة المقاتل : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى