إمبراطور الأوراس


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

foxbrowser
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


جيش شعب معاك يا سعدان

اذهب الى الأسفل

حصري جيش شعب معاك يا سعدان

مُساهمة من طرف القائد في الخميس نوفمبر 26, 2009 2:43 am

<tr></tr>






يعيش
اليوم ملعب الخرطوم مواجهة نارية فاصلة بين المنتخبين المصري والجزائري من
أجل الظفر بمقعد مع أقطاب الكرة العالمية، وستلعب المباراة وسط ظروف
مغايرة تماما للقاء السبت الماضي، وسيكتشف الجمهور الكروي العالمي الوجه
الحقيقي لكل تشكيلة، بعيدا عن السيناريوهات التي أبدع المصريون في نسجها،
لكنهم فوجئوا بردود ونتائج مغايرة تماما لما خططوا له، وسيجدون اليوم
أنفسهم أمام حقيقة واحدة، وهي كن أو لا تكون.

*****

بعد إخفاق القاهرة وقبل موعد الخرطوم: المصريون مارسوا إرهابا مفضوحا

لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نعطي تحليلا دقيقا للإخفاق الذي مني به
منتخبنا الوطني بالقاهرة، وهو الذي كان قاب قوسين أو أدنى لإحراز تأشيرة
المونديال دون أن نتطرق إلى الظروف التي رافقت البعثة الجزائرية إلى
القاهرة، وما عاشه لاعبونا وجمهورنا وصحافتنا وحتى مسؤولونا هناك.

ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نضع المواجهة التي تابع مشاهدها الدرامية
بالقاهرة كل العالم، بمن فيهم أولئك الذين لا علاقة لهم بلعبة كرة القدم،
طالما وأن الممارسات والسلوكات التي صدرت ممن يطلق على تسميتهم سياسيا
''الأشقاء'' ويصنفون في خانة الدول العربية والإسلامية التي تربطها أواصر
الأخوة والصداقة والتاريخ المشترك.
ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نمحي من ذاكرتنا ما حدث لمنتخبنا الوطني
ومرافقيه في أرض النيل، وسيسعى كل جزائري غيور على وطنه أن يحكي للأجيال
القادمة ما عاناه هواة الكرة المستديرة حتى لا ينخدعوا بالكلام المعسول
الذي خاطبنا به المصريون وما زالوا كذلك من أن العلاقات الثنائية بين
البلدين هي أكثر من لعبة ''الجلد المنفوخ'' الذي تسبب في إصابة بعض
لاعبينا إثر حجارة ليست طائشة، كما يحلو البعض أن ينعتها، بل كانت الحكاية
مدروسة ومخططة، والأمن المصري الذي كلّف بمراقبة البعثة الجزائرية شاهد
على ما حصل.
ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تبقى لغة الخشب تسيطر على أذهاننا كلما
تعلق الأمر بأحداث مأساوية نتعرض لها ببلد واحد ووحيد وهو مصر ''أم
الدنيا''.
لأن السيل بلغ الزبى، وقد نوصف من طرف جيراننا وأصدقائنا وأشقائنا بأننا
غير قادرين على قول كلمة الحق ومواجهة حقيقة ما عشناه بكل مسؤولية ودون
تزييف للحقائق حتى نحافظ على هذه العلاقات الثنائية التي يبدو وأنها أصبحت
اليوم أحادية من جانبنا فقط.
ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتجرع فقط طعم الهزيمة المرة التي أجلت
تأهلنا إلى المونديال ونتغاضى عن التجاوزات الخطيرة التي مرت بها البعثة
الجزائرية، ولا نغالي إن صرحنا بالقول أن ما حدث للاعبينا بأرض مصر
''المضيافة'' لم يسبق أن مني به أي فريق كروي أو منتخب وطني في أي بقعة من
العالم بما فيها عند الهنود الحمر وإسرائيل، طالما وأن العمل العدواني
المبرمج الذي أفقد البعثة الجزائرية صوابها وأدخلها في متاهات الخوف على
أرواحها، خلال فترة حساسة من تحضير الفريق لموقعة القاهرة.
وأخيرا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نضع الإخفاق الذي مني به منتخبنا في
خانة منطق الكرة الذي يقضي بوجود منتصر ومنهزم، لأن الضغط والخوف الذي
زرعه الجمهور المصري بإيعاز من مسؤولي الكرة المصرية، وكذا الإعلام المرئي
والمسموع والمكتوب الذي أعلنها حربا على كل ما هو جزائري، ولم ينج منها لا
الكبيرة ولا الصغيرة ولا المرأة ولا الرجل، بل النداء الذي وصل إلى آذان
هذا الجمهور المفعم بحب ألوان وطنه اختزل في كلمة واحدة وهو استفزاز وضرب
وترهيب وتخويف كل ما هو جزائري حتى وإن تعلق الأمر بنشيد قسما الذي عزف في
ملعب القاهرة تحت تصفيرات جماهير أم الدنيا دون حياء.
حسن. ب
avatar
القائد
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الاسد الماعز
عدد المساهمات : 469
نقاط : 4432
سٌّمعَة المقاتل : 6
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
العمر : 27
الموقع : http://njoumalfajer.allgoo.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njoumalfajer.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى